Event: مذبحة أستاد الدفاع الجوي
المهنة: طالب إدارة أعمال في أكاديمية القاهرة الجديدة
السن: 19

شارك

محمد صلاح سليم سليمان/ محمد كوبرا

محمد صلاح سليم سليمان، الشهير بـ”كوبرا” كان طالبًا بقسم إدارة الأعمال في أكاديمية القاهرة الجديدة، وهو مولود في 26 من أغسطس/آب 1996م؛ وكان وحيد والديه؛ ويسكن في التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، عشق النادي الزمالك وكان عضوًا بـ”ألتراس وايت نايتس”؛ وأحد الداعمين لعودة الجماهير للمدرجات بعد منع عقب أحداث مباراة أستاد بورسعيد في 2 من فبراير/شباط 2012م، وهو القرار الذي جاء بعودة إقامة المبارايات لكن على أستادات تابعة للجيش في محاولة ظاهرية لادعاء تأمينها.
حرص محمد على النزول في المظاهرات بخاصة ضد جماعة الإخوان والرئيس الراحل محمد مرسي، كما رأى في تشجيعه الزمالك المعنى الحقيقي للصبر، نظرًا لما كان يعاني منه الفريق الأبيض من هزائم في كرة القدم ثم صعود، وكان لا ينسى الشهيد عمرو حسن الذي توفى في أحداث بالنادي في سبتمبر/أيلول 2013م، فنعاه على صفحته الشخصية بموقع التواصل فيسبوك، كما لم يمنع عشقه للزمالك من نعي شهداء منافسه النادي الأهلي في مذبحة بورسعيد في الاثنين 2 من فبراير/شباط 2011م؛ ودعا في ذلك العام المصريين للامتناع عن الاحتفال بعيد الحب الذي جاء بعد أيام من المأساة: “احترامًا وحدادًا على أرواحهم”، بحسب تدوينته.
وقبل مباراة الزمالك مع إنبي في 8 من فبراير/شباط 2015م دعا رئيس النادي الأول للاحتشاد في أستاد الدفاع الجوي تشجيعًا لناديهم؛ مقررًا قبلها بثلاثة أيام في المركز الإعلامي للنادي أن التذاكر ستكون مجانية، وهو ما أدى لتدافع قرابة عشرين ألف مشجع أمام الأستاد؛ فيما كانت الداخلية أعدت قفصًا حديديًا ضخمًا لمنع انسياب حركة المشجعين في الدخول، وحدث قبيل الساعة الثالثة عصرًا تدافع من الجماهير للدخول ونجح قرابة سبعمائة منهم بالفعل في القفز فوق حاجز حديدي داخلي؛ فازداد الأمل لدى الباقين لتسرع قوات الأمن بإلقاء قنابل الغاز المُسيل للدفاع والضرب بالعصي ثم الرصاص الحي، ثم سقط الحاجز الثقيل على الجماهير .
شاهد محمد في وسط الزحام والتدافع طفلًا تائهًا عن ذويّه يسقط تحت أقدام آلاف المشجعين الذين يحاولون الفرار من اعتداء الداخلية المُميتْ، حاول الشهيد إنقاذ الصغير وجذبه بعيدًا؛ فأستشهد ضمن نحو اثنين وعشرين شخصًا نتيجة إسفكسيا الخنق وكسور في القفص الصدري، بحسب تقرير الطبيب
الشرعي الخاص بصلاح ..
في اليوم التالي لاستشهاده (الاثنين) تمّ صلاة الجنازة عليه من مسجد سمير وهبة بشارع صلاح الدين بالقرب من قسم مصر الجديدة؛ ونظم “الوايت نايتس” مسيرة طافت الشوارع بحي المعادي؛ فيما حضر العزاء عدد من أصدقائه ومشجعي الزمالك، الذين صبّروا أهله مؤكدين أنه يوم عيد لا عزاء لوجود شهيد منهم؛ بالإضافة لكونهم جميعًا عوضًا عنه، وكان منهم لاعب النادي الأهلي لفريق اليد كريم هنداوي.
صرح خال الشهيد عادل توفيق بفيديو لأحد المواقع الخاصة، أثناء العزاء بأنه والأسرة أرسلوا الشهيد الشاب لأستاد الدفاع الجوي نظرًا لما سمعوه من وسائل الإعلام بوجود تأمين كافٍ للمباراة؛ ولكنهم فوجئوا بسقوط القتلى فسارعوا بالاتصال بابنهم فوجدوا هاتفه المحمول مغلقًا، وكذلك هواتف أصدقائه.
ويضيف خال الفقيد:ذهبنا لجميع المستشفيات للسؤال عنه وأخبرتنا إحداها بأنه تُوفى، وتتواجد جثته فى مشرحة زينهم، فقمنا بالذهاب للمشرحة، وحضرتُ عملية التشريح للتأكد من عدم موته بطلق خرطوش.
وأختتم توفيق كلماته بتحميله مسئولية وفاة نجل شقيقته للرئيس السيسي لإنه المسئول عن تأمين البلد، فإذا لم يكن يستطيع تأمين مباراة فكيف سيُؤمن بلدًا (على حد قول خال الشهيد).
رابط بفيديو لعزاء الشهيد بإذن الله:

المصادر:
بالفيديو.. حكاية 13 طالبا سقطوا ضحايا في أحداث الدفاع الجوي ـ موقع شبابيك ـ 8 من فبراير 2015م.
https://shbabbek.com/show/125105

توثيق النادي الزمالك لسيرة الفقيد:

الشهيد محمد صلاح سليم سليمان، 19 سنة

تدوينة لأحمد رشيد صديق الشهيد على صفحته بالفيسبوك:

محمد صلاح كوبرا مات وهو بيشد ولد صـغير من تحت الناس في الزحمة عشان يعيش …… ومحمود سمير مات عشان كان بيساعد ست عاجزه…

Gepostet von Ahmed Rashed am Donnerstag, 12. Februar 2015

تدوينة لحساب للنادي الأهلي على تويتر عن جنازة الفقيد:

تدوينة لحساب للزمالك على تويتر عن فقداء الدفاع الجوي:

تدوينة مطولة لألترس وايت نايتس عن الشهيد على تويتر:

تدوينة مطولة لألترس وايت نايتس عن الشهيد على فيسبوك:

يوافق اليوم عيد ميلاد محمد صلاح "كوبرا" شهيد جماهير الزمالك و المجموعة في مجزرة الدفاع الجوي… كوبرا إستشهد بعد ما شاف…

Gepostet von Ultras White Knights UWK am Samstag, 25. August 2018

بالصور..تشييع جثمانى محمد سعيد ومحمد كوبرا ضحايا مباراة الزمالك فى جنازة حاشدة.. والوايت نايتس ينظم مسيرة تجوب الشوارع وتردد الهتافات بالمعادى.. وبكاء السيدات عقب الصلاة عليهم ـ المصري اليوم ـ 9 من فبراير 2015م.
https://m2.youm7.com/story/2015/2/9/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%8A%D8%B9-%D8%AC%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%89-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%88%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%A7-%D8%B6%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83/2060599
صور| “كوبرا” زملكاوي نعى شهداء الأهلي.. فلحق بهم ـ دوت مصر ـ 11 من فبراير ـ 2015م.
http://www.dotmsr.com/news/202/204238/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%A7-%D8%B2%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D9%86%D8%B9%D9%89-%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A-%D9%81%D9%84%D8%AD%D9%82-%D8%A8%D9%87%D9%85
الذكرى الخامسة.. عندما تنتهي صيحات الأوفياء في «ممر الموت» ـ الفرسان ـ 8 من فبراير 2020م.
https://www.alforsan.net/Story/113876/%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3%D8%A9-%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%8A-%D8%B5%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA/%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D8%AE%D8%B1%D9%89