Event: أحداث الإتحادية
المهنة: طالب في السنة الرابعة في كلية التجارة
السن: 23

شارك

محمد حسين نجم -كريستي

محمد حسين الشهير بمحمد كريستي من مواليد 22 أكتوبر 1989، طالب بالفرقة الرابعة بكلية التجارة، بدأ نشاطه مع ثورة يناير كما كثير من أصدقائه، ورفض أن يغادر ميدان التحرير إلا بعد أن يتحقق الحلم سقوط مبارك. كان من الذين فضلوا أن يحكم مصر مرشح عن جماعة الإخوان المسلمين على أن يحكمها آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك، وبعد إعلان فوز الدكتور مرسي برئاسة الجمهورية كتب كريستي تهنئة للرئيس الجديد قائلًا: “ألف مبروك، ولتعلم أن لك معارضة شرسة، ستعارضك في الحق بكل شراسة”.

عندما أعلن مرسي الإعلان الدستوري، الذي يعطيه كرئيس صلاحيات واسعة، ووصفه يعارضوه لمعارضيه ب”سوس” الذي يجب تهميشه، خرج كريستي للتظاهر ضد الإعلان الدستوري، كعشرات الشباب الآخرين، وأدار صفحة بعنوان “إخوان كاذبون” على فيسبوك.

في يوم 29 ديسمبر كتب كريستي على صفحته : “الدبابات هتكتر، والكترة غلابة، والقلب لو مؤمن ولا الف دبابة، هيقولوا مات كريستى.. قولهم لأ عاش، ما الجنة ولا فيها موت، ولا تتدخل ببلاش.”

بعد أن أصيب “كريستي” وسقط أرضاً، وجد من حوله ورقة في جيبه بها اسمه ورقم بطاقته القومي، أنه طالب بكلية التجارة بجامعة القاهرة، وكتب أيضاً أنه يريد جنازة كجنازة صديقة جيكا وكتب: “إذا مت عاوز جنازة من التحرير زي جيكا.”

وقال أصدقائه عندما علوما بوصيته: “بقينا كشباب بنحلم بجنازة كويسة شبيهة بجنازة جيكا مش بنحلم بعيشة كويسة”، وأنشأوا صفحة على فيسبوك بعنوان “فرسان تجارة” لتخليد ذكرى الطلاب الذين قتلوا من كلية تجارة، فقد كان كريستي السادس، بعد خمسة آخرين قتلوا في مذبحة بورسعيد. أصيب كريستي برصاصتين في القلب والرقبة أدت إلى وفاته.