Event: 13 نوفمبر 2016 تعذيب في قسم الأميرية
المهنة: بائع متجول
السن: 51

مجدي مكين

ألقت الشرطة القبض على البائع المتجول مجدي مكين أثناء سيره في الشارع راكباً عربته الكارو التي يعمل عليها، وتم اقتياده إلى قسم شرطة الأميرية، ثم إبلاغ أهله بوفاته داخل قسم الشرطة. لاحقا أثبت تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو تعرضه للتعذيب ووقوف أحد أفراد الشرطة على ظهره بعد أن مدده على بطنه حتى الموت.

على إثر الواقعة وبعد الكتابة المكثفة علي الواقعة على وسائل التواصل الإجتماعي، قررت النيابة العامة في مصر حبس ضابط شرطة برتبة نقيب وثلاثة أمناء شرطة أربعة أيام على ذمة التحقيق بشأن اتهامات بالتعذيب. ووجهت إلى الأربعة اتهاما بتعذيب شخص محتجز، كما اتهمتهم بتزوير وثائق رسمية في قسم الشرطة والإضرار العمدي بجهة عملهم (وزارة الداخلية). وقررت النيابة العامة الإفراج عن 4 أمناء شرطة آخرين بكفالة 3 آلاف جنيه (164 دولارا) لكل منهم كانوا قد اعتقلوا على خلفية القضية نفسها.

غير أنه في 7 أبريل 2017 أخلت محكمة جنايات القاهرة سبيل ضابط الشرطة المتهم في القضية بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه.