Event: أحداث الثورة
المهنة: فني طباعة
السن: 29

لطفي عزام لطفي عبد اللطيف

كان العائل الوحيد لوالديه المسنين، وأب لطفلين ياسين وسما، خرج في يوم 29 يناير مع من خروجوا وأمام قسم شرطة إمبابة بمحافظة الجيزة، أصيب بطلقات الرصاص التي أطلقتها  قوات الشرطة على المتظاهرين أمام القسم وانضم لقائمة شهداء الثورة.

قال والده: لطفى تخرج منذ 9 سنوات وحصل على شهادة التعليم المتوسط والتحق بوظيفة عامل في مطبعة, لمدة 5 سنوات، لكنه لم يتم منحه وظيفة ثابتة، لعدم تمكنه من دفع مبلغ عشرة آلاف جنيه رشوة،  فانتقل للعمل في مطبعة خاصة، جمع بعض المال وتزوج، وعاش مع أبويه في نفس الشقة، ليعول زوجته وابنته ووالديه. حاول السفر إلى السعودية، لكن لم يوفق، عندما خرجت المظاهرات خرج معها، لكن قوات الشرطة أطلقت الرصاص الحي عليه وعلى آخرين أمام قسم إمبابة.