Event: جمعة الغضب
المهنة: مدني
السن: 41

صابرين علي محمود

صابرين علي محمود اُستشهِدتْ مساء الجمعة الأول من فبراير/شباط 2013م، بعد معاناة أكثر من سنتين مع إصابتها يوم جمعة الغضب في الإسكندرية؛ وكانت رصاصة اخترقتْ جانبها الأيسر لتخرج من الجانب الآخر لتنتقل من جسدها حتى تستقر في كبد زوجها الذي كان يسير إلى جوارها، وذلك عند مسجد القائد إبراهيم بمنطقة محطة الرمل.
احتجزت في أحد مستشفيات الإسكندرية العامة، ثم في القصر العيني الجديد (الفرنساوي) بالقاهرة، بعد أن عانت في منزلها من آلام في العمود الفقري امتدت لاحقًا إلى الرقبة والمسالك البولية بالإضافة، لصعوبة في المشي، وانتهت بإصابتها بشلل نصفي قبل شهور من وفاتها؛ وتكفل المجلس القومى لرعاية أسر الشهداء والمصابين، ثم إحدى سيدات الأعمال بتكاليف علاجها في مصر.
بعد فشل العلاج والجراحة مع تمنت إنهاء إجراءات سفرها إلى الخارج بسرعة، لتلقي العلاج الضروري لحالتها، حتى انقضى أجلها كله ولم تنته الإجراءات!
تسببتْ إنسانية الشهيدة وتفضليها طاعة زوجها في إصابتها (بعد إرادة الله)، فقبل جمعة الغضب كانت قد لجأت إلى شقة والدتها بشارع المحطة بدائرة العطارين في الإسكندرية لأسباب منها رعاية أبناءها من زوجها الأول، إلا أن زوجها الثاني حضر إليها طالبًا منها العودة معه إلى بيت الزوجية، ورغم تنبيهها وتحذريها له بخطورة النزول للشارع على حياتيهما معًا لانتشار رصاص الداخلية على نطاق واسع، إلا أنه أصر على رأيه.
ورغم استجابة الشهيدة لطلبه وتعريض حياتها للخطر الشديد إلا أن زوجها الذي عرضها للإصابة تخلى عنها وطلقها قبل استشهادها، ولم يراعِ حالتها الصحية الأكثر خطورة من حالته.
في صباح اليوم التالي لاستشهادها (السبت) صلى المتظاهرون عليها في ميدان التحرير بعد تغسيلها وتكفينها في المستشفى، وبدأت الرحلة إلى مثواها الأخير في الإسكندرية بصحبة بعض أهلها في سيارة بيضاء، وردد المتظاهرون عبارات مطالبة بالقصاص. وفي المساء وصلت الشهيدة إلى مقابر الأسرة في منطقة كرموز لتُدفنِ هناك.
لاحقًا وبعد يومين نظم نشطاء بالإسكندرية (عصر الاثنين 5 من فبراير/شباط 2013م) مسيرة رمزية لوداع الشهيدة، ضمّت المسرة بعضًا من أعضاء نادي تدريس الجامعة وممثلين للأحزاب وفضلوا الذهاب من منطقة تجمعهم عند “محطة مصر” حتى شارع “ابن الخطاب” ليحيوا أسرة الشهيدة.
وفي 30 من مارس/آذار من نفس عام استشهاد صابرين وافق رئيس الوزراء الأسبق هشام قنديل على ضمها إلى قائمة شداء الثورة في اجتماع رأسه.

رابط فيديو بوداع المتظاهرين للشهيدة في ميدان التحرير:

فيديو لصابرين تتحدث عن مرضها في القصر العيني الجديد:

المصادر:
1ـ صلاة الجنازة على أخر شهيدة في ثورة يناير بالتحرير ـ رصد ـ 2 من فبراير 2013م.
2ـ مسيرة رمزية الاثنين لنشطاء الإسكندرية لوداع «صابرين» آخر شهيدات الثورة ـ المصري اليوم ـ 3 من فبراير 2013م.
3ـ ضم “صابرين على محمود” ضمن قائمة شهداء 25 يناير ـ اليوم السابع ـ 30 من مارس 2013م.
4ـ شقيق الشهيدة «صابرين»: دم أختى فى رقبة «مرسى» ـ فيتو ـ 3 من فبراير 2013م.
5ـ فيديو عن الراحلة على يوتيوب (مرفق رابطه).