Event: جمعة الغضب
المهنة: عامل بورشة
السن: 23

شارك

محمد عاطف محمد محمد مرسي

محمد عاطف 23 عام، يعتبر أول شهيد لثورة يناير فى سيناء. والده الأسطى عاطف، ميكانيكى سيارات شهير بمدينة الشيخ زويد، قال إن ابنه أول شهيد للثورة في سيناء، وهو حاصل على دبلوم صنايع مواليد 26 يناير 1988.
يروي والده أنه يوم 27 يناير 2011، كان نجله يشارك في التظاهرات مع الشباب من أجل مطالب ثورة يناير ” العيش والحرية والعدالة الاجتماعية”، ويضيف: تقريباً قرب العصر وبالقرب من قسم شرطة الشيخ زويد، انطلقت رصاصة من مدرعة شرطة، وأصابت نجله، وحمله أحد أصحابه وتم نقله إلى مستشفى الشيخ زويد، لكن كان قد فارق الحياة، فتم نقل جثته إلى مستشفى العريش العام للحصول على التقرير الطبى ويتم تشريحه.
الأسطى عاطف من قرية «شوبك بسطا» من الزقازيق يقيم فى سيناء بعد التحرير يشير إلى أنه لديه فيديو أذيع فى أغلب المحطات الفضائية للحظة استشهاد ابنه وأنه أبداً لن يتهاون فى حق الشهيد، مطالباً بأن يتم توثيق كل شهداء الثورة فى جميع المحافظات، خاصة أن الشيخ زويد فيها قرابة 6 شهداء آخرين.